الخميس 4 ربيع الأول 1439 الموافق 2017-11-23

العسل السعودي

تميز العسل المنتج محليا بشعبية وطلب عاليين ويستخدم من معظم المستهلكين كدواء قبل أن يكون غذاء لذلك يحرص الكثير من المستهلكين على الحصول على العسل الجيد من مصادر موثوقة حتى لو بأسعار مرتفعه. أنواع الأعسال كما هو معلوم تختلف في اللون والطعم حسب المصدر الزهري (النبات الذي جمع منه النحل الرحيق) وبصفة عامة يوجد في السعودية عدد من الأعسال مثل السدر الذي تصل أسعاره بين 250 - 500 ريال للكيلو حسب المناطق والوفرة، ثم يأتي عسل السمرة الذي تصل اسعارة من 150 – 300 ريال للكيلو، وعسل الضهيان الذي تصل أسعاره بين 200-350 ، والعسل الصيفي الذي يأتي بعد سقوط أمطار الصيف وتصل أسعاره بين 300-700ريال وعسل المجرى وأسعاره بين 300-700 وعسل الضرمه التي تصل اسعارة بين 350 إلى 600ريال. كما يوجد أعسال أخرى تتميز بها المناطق الوسطى والشرقية الشمالية مثل عسل البرسيم والعسل الذي ينتج من إزهار مختلفة خاصة من الروضات بعد سقوط الأمطار. يوجد منافسة للعسل المنتج محليا من الأعسال المستوردة وخاصة التي تأتي من تركيا واليمن وكشمير وقد يستغل بعض التجار وعددهم قليل جدا هذه الأعسال المستوردة وبيعها على أنها منتجة محليا أو خلطها باعسال منتجة محليا، كما لوحظ أن بعض العمالة في بعض المناحل يقومون بتغذية النحل على المستورد وبيعه لاحقا على انه منتج محلي أو يقومون بالتغذية السكرية أثناء موسم التزهير لزيادة الإنتاج. يقوم معظم النحالين باستخلاص العسل بواسطة طرق بدائية عن طريق عصر الشمع بواسطة شاش أو وضعه في الشمس كما توضح الصور المرفقة كما أن البعض وخاصة اللذين يستخدمون خلايا حديثة يستخدمون الفرازات الحديثة لاستخلاص العسل. بالنسبة لأواني التعبئة فكما توضح الصور المرفقة من البدائية وهي عبارة عن جلود الماعز إلى الحديثة التي تشمل الزجاجيات والعبوات البلاستيكية.